الخميس، 1 أبريل، 2010

البحث عن شهريار


اغلقن النوافذ وأسدلن الستائر


واتشحن بالسواد ما إن وصلهن


بريد المساء ناعياً إياك


لوصول قطار المدينة دونك

,

وكانت أولى خطواتهن


أن خرجن للطريق يسألن


عن وقع خطاك


على صدر الرصيف


واستدلن بطول ظلك


لتعرفك أعمدة الإنارة

،

نقشن وجهك على ورق التوت


ووزعوهن على المخافر


علك تمر على دفاترهم يوماً

،

أوصين أشجار الخريف


أن تحتضنك إن أجهضك


الزحام يوماً وخذلتك المرافيء

،

بائسات هن إن ظنن إنك


لوقاعهن عائد لا يدركن إني


أحتجزك هنا ليوم لابد آتٍ


أكون فيه شهرزاد


وتكون شهريار


بدون سياف

.


8 التعليقات:

قهوة بالفانيليا - شيماء علي يقول...

برافو :)
انتِ مبهرة جدا ..و جميلة حد الادهاش ..!
مش شبه حد ..!
زي ماقلت و هافضل اقول ..
انتي فريدة جداً ..!!

منى يقول...

شيماء

بجد أخجلتيني بكلامك الجميل

ربنا يكرمك ياقمر

نورتي المدونة بمرورك الجميل

في حفظ الرحمن

أنثى من حرير يقول...

حرف متخم
أثمل الفؤاد
لرقته

:

كوني بخير

منى يقول...

أنثى من حرير

رائعة يا أنتِ بمرورك من هنا

عناقيد من الود لحضورك

في حفظ المولى

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

الله الله

ما شاء الله عليكى
يوما بعد يوما تزدادين خبرة و قدرة على الصياغة و التصوير الرائع

كلماتك هذه المرة جدا منفردة و مميزة
دائما مشرقة بإحساسك المرهف

سلمت يداك

دندنة قيثارة الوجد يقول...

شهرزاد .. قد تكون لم تعد تهتم بشهريا .. ولكن يبقى الحب هو الرابط الأقوى

منى يقول...

أستاذ أحمد

طولت الغيبة

سعيدة بحضور حضرتك جداً

ربنا يكرمك

تسلم من كل شر

في حفظ الرحمن

منى يقول...

دندنة

كلهن يبحثن عن شهريار

بسبب الحب حتى وإن كن يعلمن

إن في الفجر التالي ستكون

نهايتهن ونهاية هذا الحب.

تسلمي ياقمر على حضورك الجميل

أوعي تحرمينا منه.

في حفظ المولى