الاثنين، 14 مارس، 2011

قحط


كطفلة ترى السماء

بعين البراءة

انتظرت هطولك

لتعطر أرضي

بزخات حبك
،
وغرست بذور الشوق

بأرض اللهفة

عسى أن تكرمني بحضورك
،
لكنك كطفل أحمق

يملك من الانانية

مايكفيه لتنصيبه

سيد الأنا

أبيت أن تسعد طفلة

أحبتك كليلة عيد

ورأتك كأخر منتهاها
.