الأربعاء، 10 فبراير، 2010

إعتراف






إعتراف

.
.
لست كباقي النسوة

كيدي عظيم

ولكني طفلة

أتقن ألاعيب البراءة!!

12 التعليقات:

خواطر شابة يقول...

الاعيب البراءة أحيانا تؤتي أكلها أكثر من أشد كيد فلا تعتبريها ضعفا
تحياتي لك

Lyssandra يقول...

حلو الاعتراف ده :)

أنا مع رأي خواطر شابة

تحياتي

Lyssa

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

إعتراف جميييييل
لكن أنا شايف من كتاباتك إنك مش كده
إنتى أحسن كتييييييير
تحياتى دائما

منى يقول...

خواطر

ربما يعتربها البعض كذلك

لذا وجب التحذير !!

خواطر إشتقت إليكِ يا جميلة

شكراً لحضورك

منى يقول...

Lyssandra

وحلو هو وجودك

تحية بحجم السماء لمرورك من هنا

منى يقول...

أستاذ احمد

بعض الاحيان تكون الكتابة

ملجأ حتى وإن لم تكن في

المستوى المطلوب لكنها تظل

محاولة قد تفشل وقد تنجح.

أعذرني لعدم جمالية النص

لكني احاول هزيمة الملل

الذي ينتابني تجاه الكتابة.

أستاذ أحمد لن أرحب بحضورك

لإني اعتبرك من أصحاب المدونة.

حفظك المولى

إسلام هجرس يقول...

زيارة أولى لمدونتك الجميلة
..
بعيدا عن قواعد الكتابة
باعتبار أنها خاطرة حرة
أرى أنه من الرائع جدا أن يرى الإنسان نفسه بريئا
علماء البرمجة العصبية يعتبرون هذه رسالة من العقل الظاهر إلى العقل الباطن تؤدي مع الوقت إلى تغيير الشخصية أو تأكيد صفة معينة

كأن يقول شخص لنفسه أنا متفوق فيتفوق أو يزيد تفوقا

تحيتي لك أخت منى
واقبلي تعليقي العلمي الجاف في جو خواطري شاعري

مودتي

منى يقول...

أستاذ إسلام

غالباً ما بتكون الخربشات البسيطة

اللي بيتكبها الإنسان في لحظات

الصفا هي إعترافات العقل الباطن

بدواخل الإنسان اللي أحياناً

بيكون هو نفسه مش عارفها.

أرحب بيك وبتعليقك في كل حالاته

سعيدة بحضورك جداً

في حفظ المولى

هيفاء يقول...

وللطفولة دهاء ... صدقيني

نص قصير ..
لكنه يحمل من القوة ما هو اقوى واعمق

جميل منك هذا ..اعجبني

منى يقول...

هيفاء

وجميل هو حضورك

أسعدتني طلتك الغالية

في حفظ الرحمن

P A S H A يقول...

جديدة
قوية
متقنة


تحياتي
:))
سلام

منى يقول...

باشا

منور المدونة